الصالحي: الشيعة اول من طالب بتقسيم العراق

بغداد/المركز الخبري الوطني NNC- قال رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، إن أول من طالب بالفيدرالية هم الشيعة أي أنهم طالبوا بتقسيم العراق وفق القانون.

وأوضح الصالحي، في تصريح صحافي أن "اول من طالب بالفيدرالية هم الشيعة أي أنهم طالبوا بتقسيم العراق على نحو قانوني، فضلا عن مطالبات بإقليم البصرة، ثم بدأت مطالب الاكراد بالفيدرالية والانفصال"، لافتاً إلى أن "التركمان رفضوا تلك الأجندات الأجنبية التقسيمية، لذلك ذبحنا في تلعفر، واستهدفنا في البشير، ومازالت قضية كركوك معلقة".

وتابع أن "مخططات عصابات داعش الارهابية هو تقسيم التركمان في سوريا والعراق جغرافياً؛ للسيطرة عليهم وعلى كل البلاد عبر عملية السيطرة علينا بالتجزئة".

ودعا الحكيم، أمام جمع غفير من المشاركين في صلاة (عيد الفطر) في عام 2007، التي اقيمت في مكتب الحكيم ببغداد، إلى "المضي في تطبيق النظام الفيدرالي، بدءا من إقليم جنوب بغداد ( الذي يضم المحافظات ذات الغالبية الشيعية) إلى الأقاليم الأخرى"، مشددا على "ضرورة الحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا وحكومة"، ورأي أن "النظام الفيدرالي واحد من المداخل لتحقيق هذه الوحدة".

من: محمد الطيب

الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد