«الصيادلة» تعقد اجتماعًا تحضيريًا لمؤتمر اتحاد الصيادلة العرب 11 January 2017 | 4:11 pm

موقع تي في غوغ – نقدم لكم اخر الاحداث و المستجدات على الساحة العربية والعالمية احصل على الخبر لحظة وقوعه

عقدت نقابة الصيادلة، برئاسة الدكتور محي عبيد، نقيب الصيادلة، اجتماعًا تحضيريًا لمؤتمر اتحاد الصيادلة العرب، والمقرر تنظيمه بالقاهرة في الفترة من 1 إلى 4 أبريل تحت شعار “الأمن الدوائي لدعم الاقتصاد القومي”، واحتفاءًا بعودة نقابة صيادلة مصر إلى ممارسة دورها المميز والفعال باتحاد الصيادلة العرب.

وأكد الدكتور على إبراهيم، أمين عام اتحاد الصيادلة العرب، المؤتمر يضع على رأس أولوياته الأمن الدوائي الذي يحقق إنتاج دواء أمن وفعال وكافي لوصوله أمناً، خالي من الغش والتزوير ليد كل مريض وفى متناول كل الشعب، لافتاً إلى الأمن الدوائي هو جزء لايتجزء من أمننا القومي وهو الطريق لدعم الاقتصاد من خلال تطوير وتحسين شركات إنتاج الأدوية والمستلزمات الطبية .

وأضاف” إبراهيم”، أن المؤتمر سيطلق البورد الصيدلي العربي، لتأهيل الصيدلاني علميًا ومهنيًا وهو ماسيوفره له البورد والتعليم الصيدلي المستمر وأيضًا شهادات الزمالة العربية في شتى العلوم الصيدلية التي يحتاجها المجتمع بالإضافة إلى امتحانات لتوحيد شهادات التخرج من كافة كليات الصيدلة وتوحيد امتحان مزاولة المهنة بحيث يصبح الصيدلاني الذي يتخرج من الجامعات المصرية مؤهل للعمل الفوري في كافة الدول العربية، ولاسيما دول الخليج دون الحاجة إلى الخضوع لامتحانات بها لمزاولة المهنة لديهم.

وأشار أمين عام اتحاد الصيادلة العرب، إلى أن مؤتمر القاهرة 30 يسعى لتحقيق وتطبيق عدة أهداف وسيسعى الاتحاد مع نقابة صيادلة مصر لتطبيقها في الوطن العربي بصفة عامة وفى مصر بصفة خاصة، وأبرز هذه الأهداف تتمثل في دعم الصناعة الدوائية المصرية من خلال العمل على ربط شركات تصنيع الأدوية بمركز دعم الصناعة الدوائية باتحاد الصيادلة العرب وهيئة العلماء والخبراء “أبسو” ونقابة صيادلة مصر.

وأوضح ” إبراهيم”، أن دعم الصناعة الدوائية المصرية من خلال تنفيذ برامج علمية لرفع صادرات شركات الأدوية المصرية، إلى السوق العربي والأفريقي إضافة إلى رفع كفاءة الدواء المصري وجودته من خلال حمايته وحماية الشركات المنتجة وحماية العلامات التجارية للأدوية من الغش والتزوير .

وشدد “إبراهيم”، على أن أهم أهداف المؤتمر هي تأهيل الصيدلاني العربي بالتعليم الصيدلي المستمر من خلال البورد الصيدلي العربي ووضع امتحان لخريجي الجامعات الأجنبية الذين يرغبون في الدراسة أو العمل للإعتراف بالشهادات التي حصلوا عليها في العلوم الصيدلية، ومعايرتها وفق الأسس العلمية السليمة للعمل بها في الدول العربية، إضافة إلى وضع امتحان عربي واحد لمزاولة مهنة الصيدلة .

جدير بالذكر أن المؤتمر مقرر أن يشارك فيه جميع الدول العربية أعضاء اتحاد الصيادلة العرب من خلال التمثيل الرسمي لرؤساء النقابات والمنظمات والاتحادات والجمعيات العلمية الصيدلية العربية، بالإضافة إلى عدد من العلماء أعضاء هيئة العلماء والخبراء العرب(أبسو)، ولفيف من الأساتذة والمتخصصين ورؤساء الجامعات وعمداء كليات الصيدلة ومديري مراكز الأبحاث العربية ورؤساء شركات الأدوية المصرية والعربية وبعض العالمية منها ومسئولي الدواء بالوطن العربي.

المقال كما ورد من المصدر

اترك رد