القوات العراقية تتمكن من استعادة حي جديد بالموصل

تي في غوغ – رووداو

القوات العراقية تتمكن من استعادة حي جديد بالموصل

رووداو – اربيل

عززت القوات العراقية مكاسبها، اليوم الأربعاء، باستعادة حي جديد من تنظيم “داعش” الإرهابي في الموصل بعد ساعات من استعادة أربع أحياء داخل المدينة، بحسب مسؤول عسكري.

وأوضح قائد حملة استعادة الموصل، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن “قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب حررت حي المالية، شرقي المدينة”.

وأضاف يار الله، أن تلك القوات “رفعت العلم العراقي فوق مباني الحي بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات”.

ويأتي هذا التقدم بعد ساعات من إعلان القوات العراقية استعادة حيي “السلام” و”الساهرون” جنوب شرقي المدينة، وحيي “7 نيسان” و”الصديق” شمالي شرقي الموصل.

من جانبه، قال العميد الركن في قوات جهاز مكافحة الإرهاب أحمد خضر، في تصريح صحفي، إن “انتحاريين اثنين يقودان سيارتين مفخختين حاولا تفجيرهما على تجمع لقوات الجيش التي كانت تستعد للهجوم على مواقع التنظيم في حي الجامعة (وسط الجانب الشرقي للموصل)”.

وأضاف خضر، أن “القوات الأمنية تمكنت من صد الهجومين وتفجير السيارتين بواسطة الأسلحة النارية الثقيلة، قبل أن يصلا إلى الأهداف المنشودة لهما”، دون الحديث عن سقوط ضحايا بين القوات.

ويعتمد مسلحو “داعش” على السيارات المفخخة التي يقودها انتحاريون لشن هجمات مضادة على القوات العراقية أثناء تقدمها في أحياء الموصل.

وأشار خضر، إلى أن “الوضع الأمني في المناطق المحررة حديثا غير مستقر”.

ولفت إلى “وجود الكثير من المؤيدين لداعش تحولوا الى خلايا نائمة، التخلص منها بحاجة الى جهد استخباراتي دقيق وكبير”.

وفي هذه الاثناء، واصل مسلحو “داعش” تفجير الأجزاء غير المدمرة من ثلاثة جسور، من أصل خمسة، على نهر الفرات، كانت تربط طرفي المدينة بعضهما ببعض، قبل أن تخرجها طائرات التحالف الدولي عن الخدمة لقطع إمدادات التنظيم عن شرقي المدينة.

وقال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى، إن “داعش، أقدم على تفجير فضاء كامل (مساحة واسعة) في الجسر القديم من الضفة الغربية (لنهر دجلة)”.

وأضاف أن “مسلحي التنظيم فجروا أيضا قاعدتي ارتكاز من الجسرين الرابع والخامس، أيضا من الجهة الغربية”.

وبين العقيد الجبوري، أن “داعش، يسعى من خلال تفجير الأجزاء المتبقية من الجسور، لعدم إمكانية إصلاحها على المدى القريب واستخدامها لعبور القوات عندما تتحول المعارك للضفة الغربية للنهر”.


الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد