القوات العراقية تعلن استعادة 4 أحياء جديدة من “داعش” في الموصل

تي في غوغ – رووداو

رووداو – اربيل

قال قادة عسكريون إن القوات العراقية استعادت، اليوم الإثنين، 4 أحياء من قبضة تنظيم “داعش” في المناطق الواقعة شرق نهر دجلة من مدينة الموصل، شمالي العراق.

وأوضح قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل “قادمون يانينوى”، الفريق الركن عبد الأمير يارالله، أن “قوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية تمكنت من استعادة حي (دوميز) بالكامل جنوب شرقي الموصل”.

وأضاف يار الله، في تصريح صحفي، أن “الشرطة الاتحادية استعادت أيضاً حي (فلسطين) في الجبهة نفسها”.

وأشار إلى “مقتل ما لا يقل عن 35 عنصراً من تنظيم داعش خلال عملية تحرير حي فلسطين”، ولم يذكر الخسائر البشرية في عملية تحرير حي “دوميز”.

بدوره، قال العميد مروان الخفاجي، الضابط في قوات الرد السريع، إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب أكملت عمليات تحرير حي (البلديات) شمالي الموصل (على الضفة الشرقية لنهر دجلة) بعد تكبيد العدو خسائر في الأرواح والمعدات”.

وأضاف الخفاجي أن “القوات رفعت العلم العراقية فوق جامع الرحمن، وسط الحي، في إشارة الى أن المنطقة عادت الى أحضان الوطن وتم القضاء على المظاهر المسلحة فيها”.

وتابع أن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقوة من اللواء 73 في الجيش العراقي، تمكنت اليوم، من إكمال تحرير حي (السكر) المجاور لحي البلديات شمالي الموصل”.

ولفت الخفاجي إلى أن “القوات العراقية فجرت سيارتين مفخختين وعالجت بعض الجيوب المتبقية في الحي”.

وفي السياق، دمرت طائرات عراقية ومقاتلات تابعة للتحالف الدولي مقرات هامة لتنظيم “داعش” في القسم الشرقي من الموصل.

وقال العميد الطيار في القوة الجوية العراقية، علي كمال الدين الحمدوني، في تصريح صحفي، إن “طائرات أف 16 عراقية وجهت، بناءً على معلومات استخباراتية دقيقة، 9 ضربات جوية لثلاثة منازل في منطقة الفيصلية، شرقي مدينة الموصل، يتخذها التنظيم كمعامل لتصنيع العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة وتفخيخ العجلات”.

وأوضح أن “الغارات أسفرت عن تدمير المنازل بالكامل ومقتل جميع المسلحين الذين كانوا يتواجدون في موقع الحادثة لحظة تنفيذ العملية”.

أما العميد قوات خاص الركن، في قيادة الفرقة السادسة عشر، شيروان صبحي، فقال إن “طائرات التحالف شنت ضربة على تجمع لداعش شمالي المدينة (الموصل)”.

وأوضح، أن “طائرة حربية نفذت ضربة جوية على تجمع لمقاتلي التنظيم في منطقة القيروان شمالي الموصل أثناء استعدادهم لشن هجمات على مواقع القوات المسلحة العراقية، على تخوم حي الحدباء، ما أسفر عن مقتل 25 مسلحاً، وإصابة العشرات وتدمير عجلات ومعدات قتالية”.

ووصلت القوات العراقية، أمس، إلى الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يمر وسط الموصل ويشطره لنصفين وذلك للمرة الأولى منذ بدء الحملة العسكرية لانتراع المدينة من قبضة داعش في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتوصل القوات العراقية التقدم على حساب “داعش” لاستعادة ما تبقى من الأحياء الواقعة شرقي دجلة تمهيدا لشن هجوم على الجانب الغربي الذي يعتبر معقل التنظيم.


الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد