اللويزي: كردستان أسد في العراق ونعامة تركيا

بغداد/المركز الخبري الوطني NNC- قال عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى النائب عبد الرحمن اللويزي، إن مسؤولي إقليم كردستان يتعاملون كالاسود الضارية مع أبناء جلدتهم من العراقيين، ويصبحون نعاماً أمام تركيا.

وأوضح اللويزي، في تصريح صحافي أن "الخدمات الجليلة التي يقدمها مسؤولي إقليم كردستان إلى تركيا، التي لا تحصى يقابلها استهزاء رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، الذي يصف حكومة إقليم كردستان بحكومة شمال العراق، في المؤتمر المشترك بينه وبين رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني".

ولفت إلى أن "معاملة إقليم كردستان لتركيا كالنعامة، أما أمام الحكومة الاتحادية في العراق يصبح الإقليم اسداً كما يأتي الشاعر بقوله (أسد علي وبالحروب نعامة فتخاء تنفر من صفير الصافري)، فالاقليم يرضى بخنوعه أمام تركيا وتستقوي عفى أبناء جلدتها من العراقيين".

وقال رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، في وقت سابق، إن الوفد التركماني الذي التقى رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم طلب منه تخفيف الازمة مع العراق، وعدم مضايقته.

وقال عضو ائتلاف دولة القانون النائب حنين قدو، في وقت سابق، إن الحكومة التركية تبدي اهتماماً بالغاً باستقلال إقليم كردستان، لافتاً إلى أن هذا يعد مؤشراً سلبياً في العمق التركي وليس العراقي.

وحذر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، فور وصوله إلى أنقرة الحكومة العراقية من أن تركيا ستتصرف مع حزب العمال الكردستاني الPPK، إذا لم تتعامل القوات الأمنية العراقية والبيشمركة مع الحزب أنف الذكر.

وقال رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني، في وقت سابق، إن زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، تمثل دعماً كبيراً لإقليم كردستان.

وقد اجتمع رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، مع رئيس الوزراء التركي الذي وصل إلى مدينة أربيل في وقت متأخر من يوم أمس السبت، في زيارة رسمية إلى الاقليم، بعد أن أنهى مباحثاته مع المسؤولين العراقيين في الحكومة المركزية.

وكان يلدربم وصل إلى مطار أربيل الدولي، مساء السبت الماضي، وكان في استقباله رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، وعقد الطرفان اجتماعا مشتركا بحضور عدد من الوزراء وتم التباحث في ملفات الحرب ضد الإرهاب والطاقة والعلاقات السياسية والاقتصادية.

من: محمد الطيب

الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد