«النفط» العراقية: إطفاء حريق البئر «66» بحقول القيارة جنوبي الموصل

اخبار مصر – «النفط» العراقية: إطفاء حريق البئر «66» بحقول القيارة جنوبي الموصل

 


تمكنت الفرق الفنية والهندسية بوزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، من السيطرة على حريق البئر رقم 66 بحقول القيارة جنوبي الموصل في محافظة نينوي، ليرتفع عدد الآبار التى تم إطفاؤها إلى 17 بئرا. وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، في تصريح صحفي، إن الفرق الفنية والهندسية في شركة نفط الشمال والجهات الساندة من الدفاع المدني والسلاح الهندسي العسكري أطفأت البئر الذي أشعله تنظيم داعش الإرهابي بعد هزيمته بناحية القيارة، مشيرا إلى أن الفرق الفنية تعمل على معالجة حرائق الآبار المتبقية وعددها ثماني آبار.
وكانت شركة أنجولية فازت بعقد تطوير حقلي القيارة ونجمة بمحافظة نينوي ضمن جولات التراخيص النفطية.. وأكد المدير التنفيذي لشركة «سونانكول» الأنجولية أديسون سانتوس، خلال لقائه أمس وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، استعداد الشركة لبدء العمل في حقلي القيارة والنجمة والمضي قدما نحو تحقيق الأهداف المرسومة.
يذكر أن الفرق الفنية التابعة لوزارة النفط العراقي كانت تمكنت من إطفاء الحريق الذي أشعله تنظيم داعش في البئر رقم 65 ضمن حقل القيارة النفطي جنوب الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق، وأن الوزارة عازمة على اختزال الزمن من أجل السيطرة على باقي الآبار بعد أن نجحت في إطفاء 16 بئرا من أصل 25 بئرا أشعل داعش النار فيها بهدف تخريب ثروة النفط.
وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية «القيارة‬» جنوب الموصل يوم الخميس 25 أغسطس بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات «مكافحة الإرهاب» والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي في إطار المرحلة الثانية لتحرير نينوي التى انطلقت يوم السبت 18 يونيو التى حررت قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب الموصل، وقاعدة «القيارة» الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو والعديد من القرى المحيطة بها.
وبدأت القوات العراقية يوم الخميس 24 مارس المرحلة الأولى لعملية «الفتح» لتحرير نينوي من سيطرة داعش، واستعادت العديد من القرى بقضاء القيارة التي اجتاحها التنظيم في يونيو 2014 عقب السيطرة على الموصل.

تمكنت الفرق الفنية والهندسية بوزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، من السيطرة على حريق البئر رقم 66 بحقول القيارة جنوبي الموصل في محافظة نينوي، ليرتفع عدد الآبار التى تم إطفاؤها إلى 17 بئرا. وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، في تصريح صحفي، إن الفرق الفنية والهندسية في شركة نفط الشمال والجهات الساندة من الدفاع المدني والسلاح الهندسي العسكري أطفأت البئر الذي أشعله تنظيم داعش الإرهابي بعد هزيمته بناحية القيارة، مشيرا إلى أن الفرق الفنية تعمل على معالجة حرائق الآبار المتبقية وعددها ثماني آبار.
وكانت شركة أنجولية فازت بعقد تطوير حقلي القيارة ونجمة بمحافظة نينوي ضمن جولات التراخيص النفطية.. وأكد المدير التنفيذي لشركة «سونانكول» الأنجولية أديسون سانتوس، خلال لقائه أمس وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، استعداد الشركة لبدء العمل في حقلي القيارة والنجمة والمضي قدما نحو تحقيق الأهداف المرسومة.
يذكر أن الفرق الفنية التابعة لوزارة النفط العراقي كانت تمكنت من إطفاء الحريق الذي أشعله تنظيم داعش في البئر رقم 65 ضمن حقل القيارة النفطي جنوب الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق، وأن الوزارة عازمة على اختزال الزمن من أجل السيطرة على باقي الآبار بعد أن نجحت في إطفاء 16 بئرا من أصل 25 بئرا أشعل داعش النار فيها بهدف تخريب ثروة النفط.
وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية «القيارة‬» جنوب الموصل يوم الخميس 25 أغسطس بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات «مكافحة الإرهاب» والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي في إطار المرحلة الثانية لتحرير نينوي التى انطلقت يوم السبت 18 يونيو التى حررت قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب الموصل، وقاعدة «القيارة» الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو والعديد من القرى المحيطة بها.
وبدأت القوات العراقية يوم الخميس 24 مارس المرحلة الأولى لعملية «الفتح» لتحرير نينوي من سيطرة داعش، واستعادت العديد من القرى بقضاء القيارة التي اجتاحها التنظيم في يونيو 2014 عقب السيطرة على الموصل.

 

عزيزي القارئ شكرا لمتابعتنا ونرجو منك التعليق على الخبر بألاسفل

 

الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد