بيدج يزاوج بين العربية والفارسية في "مشارف"

تي في غوغ – هسبريس

بيدج يزاوج بين العربية والفارسية في "مشارف"

يتطرق برنامج “مشارف” الثقافي، الذي يعده ويقدمه ياسين عدنان، وتبثه القناة الأولى مساء اليوم الأربعاء، على الساعة العاشرة ليلا، لموضوع التفاعل الثقافي واللغوي العربي الفارسي، ودينامية الترجمة بين الثقافتين، من خلال استضافة الأديب والمترجم الإيراني موسى بيدج.

ويسأل عدنان بديج، وفق بيان توصلت به هسبريس، عن كيفية تحقق التمازج الخلاق بين اللغتين العربية والفارسية عبر التاريخ، متطرقا إلى كون العديد من رموز ثقافتنا العربية فرسًا لا عربًا، مثل أبي نواس وبشار بن برد وابن المقفع وبديع الزمان الهمداني، “حتى رموزنا العلمية من أمثال ابن سينا والفارابي، ومرجعنا النحوي الكبير سيبويه”.

ويستطرد المصدر ذاته: “إذا كان قاموس اللغة العربية يضم أزيد من 1600 مفردة فارسية، بل إن القرآن الكريم نفسه يحتوي على أكثر من أربعين كلمة فارسية، فكيف صارت الفارسية من صميم اللسان العربي المبين الذي أنزل به القرآن؟”، ويضيف: “كيف ترسّخت العربية بدورها في صلب بنيان اللغة الفارسية حتى أضحى من المستحيل دراسة الأدب الفارسي دون معرفة عميقة بلغة الضاد؟”.

الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد