معارك بين القوات العراقية و”داعش” في حي الوحدة بالموصل

تي في غوغ – رووداو

جنود عراقيون يستعدون لشن هجمات ضد داعش في الموصل - AFP

رووداو – أربيل

أفاد ضابط عراقي، اليوم الأحد، أن القوات المسلحة المشتركة شنت هجوما على مواقع تنظيم “داعش” ، في حي الوحدة، بالجانب الشرقي لمدينة الموصل ، وسط استمرار للمواجهات بين الطرفين.

ودخلت معركة الموصل شهرها الثالث وما تزال القوات المسلحة العراقية المشتركة تتواجد في أحياء بالجانب الشرقي، بعد ان واجهت مقاومة شرسة أبداها داعش.

وقال العميد في قوات الرد السريع (تابعة للداخلية) طاهر السماك، في تصريح صحفي إن “قوات من الفرقة التاسعة، تساندها قوات من جهازي مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، شنت مع ساعات الصباح الأولى، هجمات منظمة تساندها طائرات التحالف الدولي على حي الوحدة”.

وأوضح السماك أنه “لغاية الآن التقدم بطيء جدا بسبب المقاومة الشرسة التي أبدها مقاتلو التنظيم واعتمادهم على القناصة والعبوات الناسفة في إعاقة تقدم القوات”.

وبيّن أن “الهدف من هذه العملية هو السيطرة على مستشفى السلام، ومن ثم التحرك نحو مركز الحي لاستعادته من سيطرة التنظيم”.

وأشار إلى أن حجم الخسائر في صفوف التنظيم ما تزال غير معروفة بشكل دقيق. غير أنه لفت إلى إصابة 3 جنود بجروح.

وتكبدت قوات الفرقة التاسعة خسائر جسيمة في الأرواح والمعدات خلال عملية عسكرية نفذتها في محيط مستشفى السلام، قبل نحو أسبوع، بعد أن وقعت في فخ للتنظيم، الذي استطاع الخروج من أنفاق أعدها لهذا الغرض مسبقا، ليقتل عددا من الجنود ويأسر آخرين، ويستولي على كميات كبيرة من السلاح والعتاد.

وكانت العمليات العسكرية شبه متوقفة خلال الأيام الثلاثة الماضية بسبب سوء الأحوال الجوية التي مرت بها المنطقة، وتوقف طيران التحالف الدولي عن طلعاته الجوية المساندة للقوات البرية العراقية ضد أهداف المسلحين.


الخبر كما ورد من المصدر

اترك رد